محادثة مع

محمد نجيب+ محمد سواري+ نوفل الرزيقي + عمار القمَش

السبت، ٨ مايو ٢٠٢١

٧ مساءً بتوقيت الدوحة

12PM EST

احجز الآن: 

https://event.webinarjam.com/register/51/qgwgxsm8

حول هذا الحدث:

انضم إلى الفنان وعضو مجموعة فوتو آرت قطر عمار القمش في محادثة مع محمد نجيب و محمد سواري و نوفل الرزيقي - الفائز بجائزة الشيخ سعود آل ثاني للصورة الفردية الافتتاحية - للحديث عن التصوير الفوتوغرافي وقوة المعنى للصور الفردية. هذه المحادثة جزء من سلسلة نظمتها لجنة تحكيم جائزة ٢٠٢١ والمنسقون - فوتو آرت قطر - مع كل من الحائزين على الصورة الفردية لعام ٢٠٢١.

 

عن محمد نجيب:

مصور مصري هاوي، متخصص بمجال تصوير السفر و الشارع منذ ٢٠٢١ ، حاصل على الألقاب الفوتوغرافية الدولية EFIAP , GPU Crown 2 ، حاصل على العديد من الجوائز في عدد من المسابقات الدولية المعروفة ، قدم الكثير من ورش العمل حول فنيات تصوير الشارع والسفر ، عضو الاتحاد الدولي للتصوير الفوتوغرافي FIAP ، و جمعية المصورين الدوليين GPU

 

عن محمد سواري:

المصوّر الفوتوغرافي محمد سواري/ ولد في الأهواز عام 1991م، وبدأ التصوير في زمن المراهقة، يصوّر بيئته الممتلئة بالحياة الضاجّة بالطبيعة، وقد صوّر القرى وجمال النهران والأرياف المسيّجة بالمعاناة بلقطة مختلفة، باحثاً عن الجمال في زوايا الخضار وفي عيون الأطفال ولمحاتهم وابتساماتهم. لكن لم يكتف محمد بتصوير الأرياف والقرى بل انتقل لتصوير حياة الشارع، لكن برؤية مختلفة، ونظرة حديثة، وقد برع في هذا اللون من التصوير، كمصوّر يبحث عن المفارقة. تحمل صور محمد ثيمات مستحدثة، يزيح الصورة المألوفة، ويبحث عن غير المألوف، لكن بوقائع حصلت، يلتقط الصور كما هي، لكنها تبدو مختلقة، لهذا امتازت معظم صوره بالغرابة، إذ يستعمل تقنية الاستغراب لتبيين عبثية الحياة وشدّ ما يبحث عنه محمد هو الجمال والنظرة الممتعة للمشاهد عبر المشاكل المتكدّسة في الشارع.

 

عن نوفل الرزيقي:

نوفل بن سعيد بن سالم الرزيقي مصور فوتوغرافي عماني عاشق من عشاق الضوء من سكان محافظة مسقط عضو بالجمعية العمانية لتصوير الضوئي وعضو بالاتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي "الفياب" ولدي العديد من المشاركات المحلية والعالمية.

عن عمار القمش:

عمار القمَش فنان متعدد التخصصات مقيم في الدوحة والشريك المؤسس لفوتو آرت قطر وفوتو آرت غلوبال وجماعة مرواس للموسيقى الخليجة. على الرغم من أن حياته العملية بدأت في عالم المنظمات غير الربحية والمشاريع المجتمعية، إلا أنه اكتشف في الوقت المناسب أن الفن يمكن أن يكون أفضل طريقة للتغيير المجتمعي. يتمتع عمار بخبرة كبيرة بقضايا التعليم وحقوق العمال والاستدامة، وقد مكنته هذه التجارب من مشاهدة الحياة اليومية للكثيرين. لهذا السبب، يركز عمله على القضايا الاجتماعية والشخصية ودافعه هو تمثيل تجربة الكثيرين من خلال عدسته الفردية وأعماله الفنية.

 

عن جائزة الشيخ سعود آل ثاني للصورة الفردية:

تم الإعلان عن جائزة الشيخ سعود آل ثاني لأول مرة في عام 2001 كمنصة لدعم المصورين. أعاد مهرجان تصوير قطر إطلاق الجائزة في عامه الافتتاحي، مع مؤسسة الشيخ سعود بن محمد آل ثاني، كدعوات سنوية مفتوحة للمصورين في غرب آسيا وشمال إفريقيا (WANA)، لمواصلة رحلتها في الاحتفال ورعاية التصوير الفوتوغرافي. ستبدأ الدعوة المفتوحة القادمة لجائزة الشيخ سعود آل ثاني للصورة الفردية في سبتمبر ٢٠٢١.

2C.png
2A.png
2B.png